منها السقوط وممارسة الجنس.. إليك تفسير أكثر 5 أحلام شيوعاً وفقاً لعلم النفس

حسب تقرير نشرته صحيفة The Guardin البريطانية، فهنالك ناس سُئلوا إذا كانوا يحلمون بأحلام معينة في الفترة الأخيرة . 45% من المشاركين قالوا أنهم يحلمون برسوبهم في اختبار معيّن، و تظهر المعطيات أن النساء أكثر عرضةً لمثل هذه الأحلام مقارنة بالرجال.

1- التعرّض للهجوم أو الملاحقة:
يرى الرجال والنساء هذا الحلم بالتساوي، وهذا الحلم هو أساس كوابيس الطفولة التي يذكرها الناس في حياتهم. وهذا الحلم يحتمل الكثير من المعاني.
إن حلمك بتعرضك لهجوم قد يعبر عن الخوف الداخلي و الرغبة التي يتم كبتها من قبل الـ“أنا” اليقظة، والتي يمكن لها أن تشكل خطراً على الشخص الحالم.
كما يمكنها عكس غرائزنا الموروثة من أسلافنا الذين اعتمدوا في بقائهم على قيد الحياة على استعدادهم التام للرد على هجمات الحيوانية المفترسة.
2- المدارس والمدرسون والدراسة:
فإن الأشخاص الذين مروا في هذه المرحلة التعليمية غالباً يعاودون الحلم بها بعد عدة سنوات من انقضائها. والمشاركون في هذا الاستطلاع كان أغلبهم من طلاب الجامعات، لهذا حظيت الدراسة بنسبة عالية من مسببات القلق في الحياة، خاصةً بالنسبة للنساء.
إن الأحلام المتعلقة بالدراسة ليست عبارة عن ظاهرة حديثة وحسب، فهناك أدلة أن الصينيين القدامى كانوا يحلمون بكوابيس تخص امتحانات الخدمة المدنية، والتي كانت تقوم بتحديد المصير المهني للشخص.
3- ممارسة الجنس:
هناك فرق واضح بينتها نتائج الاستبيان بما يخص هذا الموضوع ما بين الرجال والنساء، والتي تتطابق مع أبحاث أخرى تظهر أن تكرار رؤية محتوى جنسي في الحلم هو عند الرجال أكثر مقارنةً بالنساء.
يصعب التخمين إذا كان سبب يعود إلى طبيعة الرجال أو إلى النشأة. فهل يحلمون بأحلام جنسية أكثر بالفطرة أم أن مثل هذه الأحلام يراها بسبب الثقافة المعاصرة؟ وهل النساء بفطرتهم أقل عرضةً للحلم بأمور جنسية، أم أنه بسبب عدم تقبّل المجتمع لهذا الأمر فهن لا يتمكن من حديث عن هذه الأمور؟
التفسير الأنسب لهذه الأحلام هو وصفها بأنها تعبّر عن غريزة بيولوجية قوية من أجل الإنجاب، والتحديات التي تواجه الأفراد في تلبية غريزتهم هذه في إطار المجتمع الأخلاقي
4- السقوط:
إن أحلام السقوط هي أكثر رؤيةً من أحلام الطيران. لأننا أكثر عرضة لأن نكون فرائس للجاذبية من أن نتغلّب عليها. عادةً تحدث هذه الأحلام نتيجة تحول مفاجئ في الناقلات العصبية في الدماغ من مرحلة من النوم إلى مرحلة أخرى.
ورغم وجود محرّض فيسيولوجي، يمكن لأحلام السقوط أن تأخذ معاني رمزية ثانية، فقد تعكس حدوث تغير مفاجئ، أو خلل، أو فقدان شيء أو شخص ما أو التعرّض للصدمات.
5- محاولة فعل شيء ما مراراً وتكراراً:
في بعض الأحيان عند نومك، يدخل عقلك بحالة من نصف النوم ونصف الوعي، ويرافق ذلك التفكير وغالباً ما تدور هذه الأحلام حول تفاصيل الحياة المتعبة، والتي تولّد مشاعر كبيرة من الإحباط والعجز والخوف.
السابق
10 أقوال للرسول محمد “ﷺ” موجهة لكل شخص يريد تغيير حياته .. تعرف عليها
التالي
ثلاث طرق مضمونة تفرق لك بين الهاتف الأصلي والمقلد .. تعرف عليها

اترك تعليقاً