هل تعلم ما هو السر وراء عدم ترك الحذاء مقلوب والمقص مفتوح وأيضا رش الملح بالمنزل ؟ ليس كما كنت تظن

منذ القدم تتوارث المعتقدات لأجدادنا وآبائنا، ومنه تتشكل بعض العادات المصرية التي أصبحنا نقوم بها دون أن نبحث عن تفسير لها، وعلى رأس القائمة تحريم بعض الأفعال التي لا تُمت للدين بصلة، وذلك اعتقادًا في أنها تجلب التشاؤم، مثلاً ترك المقص مفتوح أو الشبشب مقلوب.
بل وأن هناك من يؤمنون بالكثير من تلك الخرافات، ونسب أفعالها إلى الدين، ويتم التعامل معها باعتبارها حقائق لا يجب المساس بها أو مناقشتها، وفى السطور التالية نرصد عدد من الخرافات التى اعتقد بها المصريين على مدار سنوات طويلة.

القيام بأعمال المنزل ليلًا

هناك من يعتقد أن لقيام بأعمال المنزل ليلًا حرام، وذلك لأنه يجلب الحزن للمنزل يؤدي إلى مكروه، ولكن لا حرج في ذلك، كما أنه ليس هناك مانع شرعًا، فمن الممكن القيام بتلك الأعمال في أي وقت من ليل أو نهار.
عدم خياطة الملابس يوم الجمعة.. وغسلها يقطع الرزقكثير من الجدات ينهين الفتيات عن غسل الملابس يوم الجمعة حتى لا ينقطع الرزق، أو تذهب البركة من المنزل، وذلك دون وضع مبررًا لذلك غير أنهن ورثنه من أمهاتهن.
ولكن الواضح أن منشأ هذه الخرافة لم يستند على أي دليل شرعيًا، لكن مكونات الخرافة وارتباطها بالجمعة والتحليل والتحريم يؤكد أنها نشأت لدى المسلمين، وكل ما سمعته الجدات كان مجرد أقاويل شعبية.
الحذاء المقلوبمن المؤكد أنك سمعت جملة “أعدل الشبشب المقلوب ده هتجيبلنا الشؤم” بعض المصريين إذا لم يكن معظمهم يتعاملون مع هذا الأمر على أنه وسيلة لجلب الشؤم والنكد والخلافات فى المنزل

ويفسره البعض أن النعل المقلوب يمنع دخول الملائكة إلى المنزل لأن الجزء متسخ فيه يكون متجه إلى السماء وهو ما يجعله سبب قوى لمنع الملائكة من دخول هذا المنزل، وهو من أكثر الأشياء المتداولة بين المصريين على أنها تجلب الهم والنكد.
وكان قد أجاب دار الإفتاء بأنه ليس هناك حرمة في ترك الحذاء مقلوبًا، لكنه خلاف الأفضل؛ لأن فيه نوعًا من الإيذاء لمن يقع بصره عليه بسبب اشتماله غالبًا على ما يستقذره الإنسان، فلا يليق أن يكون أسفل الحذاء مواجهًا للإنسان الذي كرمه وعلى ذلك تكون إعادة الحذاء إلى وضعه الصحيح مستحب.
فتح المقصمن أقدم الخرافات وأكثرها انتشارًا في العالم العربي استخدام الإنسان للمقص في وقت الليل نذير شؤم وأنه سيحدث موقف سيتسبب في حدوث المتاعب.
وغير تلك المقولة خرافات اجتمعت كلها حول المقص، فالبعض يعتقد أن فتح وغلق المقص مرات عديدة من دون أي مبرر لفعل ذلك سيجلب الحظ السيئ لصاحبه وحرام شرعًا، أما البعض الآخر فيزعم أن ترك المقص مفتوحًا لفترة طويلة من الوقت سيجعل اليوم مليئًا بالمشاكل.
ولكن كل هذا مجرد أوهام، فالأمر خاضع للإيحاء النفسي والتفكير بأن فعل شيء معين سيعود على الشخص بنتيجة معينة، فيبدأ العقل بتهيئة الأمر ويجعل تقبله أمرًا سهلًا.
قص الأظافر ليلًادون سبب واضح ستجد هذه العادة منتشرة بين المصريين خاصة فى بعض القرى، فالبعض يعلل الأمر أنه غير مستحب أو مكروه


أما الآخرين يرون أن قص الأظافر ليلًا يؤثر بشكل سيئ على حظ هذا الشخص ويجعله منحوسًا، بل ويذهبوا في تحريمه شرعًا، كذلك متداول أنه من غير المفضل إلقاء بقايا الأظافر فى سلة القمامة لأنه من الممكن أن يستغلها شخص آخر فى عمل سحر يضر هذا الشخص.

السابق
متسولة بعد أن ماتت .. اكتشف الجيران ثروتها الحقيقية كانت تعيش حياة المساكين ! لن تصدق كم تبلغ ثروتها ؟!
التالي
أيهما أخطر على صحتك ؟ السجائر أم النرجيلة ” الشيشة ” ؟

اترك تعليقاً